الرئيسية / مقالات / أكثر المنشورات انتشاراً على الفيسبوك وأكثرها غباءً !

أكثر المنشورات انتشاراً على الفيسبوك وأكثرها غباءً !

كما تعرفنا في الفيسبوك على  أشخاص مذهلين ومبدعين …تعرفنا أيضاً من خلاله عن قمة الغباء عند البعض  وقلة فهمهم للحياة والدين والانترنيت , ولا أعرف السبب من هذا الصعود للغباء على الفيسبوك أم نحن من قبل هكذا ؟  (بدون اساءة ) لكن بالفعل حين ترى منشور يستخف بالعقل وليس له اي صلة بالحقيقة وترى فيه  الاف الأعجابات بل أيضاً  مئات المشاركات  فأنك لتشعر بقمة الاستفزاز في حين ترى منشورات تستحق الملايين من الأعجابات لا يتجاوز المعجبين فيها 7 أو 8 إعجابات فقط ! وأنك لتشعر بالاستفزاز أكثر حين ترى تلك المنشورات مترافقة مع فتاوي دينية ليزيد من “الطين بلة ” فلا تقف الاساءة للعرب بل للدين أيضاً…ومن هذا الباب وعلى هذا المنبر …أعلن عن خطر هذه المنشورات التي تتجاوز  بكثير خطر الفيروسات على الحاسب وخطر البرامج الملغمة وخطر اي شيء …فهذه قبل أن تدخل اي جهاز أو حساب ..فهي تدخل قبل كل شيء  عقلك ! ومن هذه المنشورات :

 

 

المنشور الأول
لم  تبقى فتاة على الفيس اسمها سارة إلا ما أصيبت بمرض خطير  , وفي كل مرة تتغير الصورة أو يتغير المرض لكن الشيء الوحيد الذي يبقى الجمهور الأحمق الذي يصدق هذه الرسالة ليبدأ بنشرها على الصفحات ليتجاوز كما في الصورة عدد المشاركات 100 الف !! ..هل تستحق كل هذا , لفرضنا أن هذه حقيقة هل يوجد أهل يسمحون  لابنتهم أن تنشر صورتها على هذا الشكل أو بنت ترضى بهذا ؟ 

ddddddddddddddd

المنشور الثاني :
تذكر قصة الفتاة التي القت المصحف فنزل غضب الله عليها وحولها لمسخ ؟ قبل سنين كنت أسمع القصة على أساس إنها منشورة في جريدة لكن بعد التطور الذي حصل  تطورت القصة لتصبح مترافقة مع صورة ! , الصورة ليست فوتوشوب لكنها تمثال مصنوع من الشمع لفنانة روسية عرض في متحف الفنون الروسي 

بدون ssssssssssssssss

المنشور الثالث
اللحمة التي لا تستوي ابداً  لأنها شاركت الرجل المسكين فرض الصلاة في الجامع :3 , هذه القصة تكاد تصبح كالوباء ففي  أحد الصفحات تجاوز عدد المعجبين فيها نصف مليون , السؤال : دعاء الشيخ بأن لا تمس النار اي احد في هذا المسجد  هل كانت نار جهنم أم نار الوقود لفرضنا إنها نار الوقود لما يدعوا الشيخ للحوم أيضاً  …هل هي مسلمة ؟ 

بدون عنوانhggggggg   المنشور الرابع 

من قال أن عصر المعجزات انتهى ؟ لا لم ينتهي فما زال الزرع ينتج ثماراً عليها اسم الله فمرة بندورة أو فليفلة او بطيخة او بطاطا وكثير من المعجزات أقصد الخضروات 🙂 . لا يقف الفيسبوكي على نشر مثل هذه التفاهات معتقداً إنها تساعده في  حملته في الدعوة وليس العكس بما فيها من اساءة واستخفاف لاسم الله . 0 (1)   المنشور الخامس
(باي..برب..تيت..هاي ) وكثير من الكلمات التي تحوي معاني ماسونية خفية عجز دان براون عن فكها لكن الفيسبوكي العظيمي الدارس للغات العالمية دراسة عميقة أيضاً فهم معاني هذه الكلمات الخطيرة وحاربها ونشر عنها المنشورات …ووضع حملة إعلانية خطيرة ..فأن لم تساعده  في نشرها فاعلم أن الشيطان قد منعك  ..لهذه الدرجة وصلت ؟؟   

576603_164989343658013_1678660407_n   هذه عينة من المنشورات التي تثير غيظي على الفيس ..واضطر أحياناً إلى حظر صاحبها على الفيسبوك …وفي النهاية : افلا تعقلون ؟؟ !

عن هيثم أبازيد

انا هيثم أبازيد ..مدون في موقع syrian geeks ..باحث عن كل جديد وحصري في العالم الأفتراضي

6 تعليقات

  1. مقالة رائعه جداً ! بوركت

  2. تدوينة اكثر من رائعة ارجو ان تستمرو

  3. mr6666666666

  4. صدقت انا عندي نفس شعور تجاه هل بوستات

  5. هههههه حلوة

  6. إنت أبدعت في المنشور ده 😀 منشور رائع و في محله 😀

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*