الرئيسية / حماية / الجيش السوري الإلكتروني يهاجم مواقع عالمية

الجيش السوري الإلكتروني يهاجم مواقع عالمية


تمكن الجيش السوري الإلكتروني من إختراق عدد من المواقع لمؤسسات إعلامية بريطانية على الإنترنت ، كان من بينها المواقع الإلكترونية لصحف ديلي تلغراف و إندبندنت و إيفنينغ ستاندرد ويونسيف ( للمرة الثانية )و جارديان وفوكس الأخبارية و نيويورك ديلي و الجزيرة الأنكليزية ومؤسسات إعلامية أخرى والتي تجاوزت أكثر من 70 موقع .

image_1417164575
وقد قال الجيش السوري الإلكتروني عبر حسابه على موقع تويتر باللغة الإنجليزية “عيد شكر سعيد.. نتمنى ألا تكونوا قد افتقدتمونا..

إلى الصحافة: لا تتظاهروا بأن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية مدنيون” وقد تزامن هذا الهجوم مع قدوم عيد الشكر

“”ونشر أيضاُ على موقعه خبر الهجوم وأفاد بأن الجيش السوري الإلكتروني قام صباح الخميس بإختراق العديد من المواقع الإعلامية الغربية.
وذلك رداً على نشر تقارير تتدعي ان غارات الطيران الحربي السوري في الرقة لم تصب سوا مدنيين ما ينافي الحقيقة
فالغارات أصابت ارهابيو داعش في المحافظة.
وتم الهجوم عن طريق اختراق الـ DNS الخاص بشبكة الإعلانات” الإسرائيلية” جيجيا (Gigya) والتي تستخدمها المواقع المخترقة.
وهنا يأكد الجيش السوري الإلكتروني انه سوف يمضي قدماً في محاربة التقارير الكاذبة حول الوضع في بلدنا سوريا.””

2050

كما ذكرت صحيفة تلغراف عبر حسابها الرسمي على تويتر “تعرض جزء من موقعنا يديره طرف ثالث للهجوم في وقت سابق اليوم.. حذفنا المحتوى، ولم تتأثر بيانات أي مستخدم لتلغراف”.
وجارديان (وهي صحيفة يومية بريطانية تأسست عام 1821) ،أيضاً قالت أن الهجوم كان مؤقتاً ولم يأثر عليها أو على المستخدمين .
ووجد مستخدمون حاولوا الدخول إلى أقسام معينة في مواقع الصحف رسالة جاء فيها “لقد تعرضت للاختراق من الجيش السوري الإلكتروني”، ثم أعيد توجيههم إلى موقع المجموعة الرسمي

كما سبق للجيش السوري الإلكتروني أن أعلن اختراق حساب برنامج الاتصال عبر الإنترنت سكايب، كما أعلن أنه تمكن من اختراق اسم النطاق لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في الذكرى العاشرة لأول موقع للتواصل الاجتماعي في العالم.

عن عبدو دبشة

عبدو محمود دبشة ، عمري 19 سنة ، من سوريا مقيم في بريطانيا . هاوي للتقنية يبحث عن الخبرة والإحتراف ويحب مشاركة ما يعرفه مع الآخرين .

تعليق واحد

  1. بصراحة شغل حلو و بغض النظر عن التفرق السياسي لكن هاد تقدم لسوريا بمجال الإختراق و الحماية 🙂

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*