الرئيسية / أنظمة تشغيل / 4 أسباب تجعلك تنتقل لهاتف أوبونتو

4 أسباب تجعلك تنتقل لهاتف أوبونتو

اشتري جهاز أندرويد, اشتري جهاز آيفون…… شراء الهاتف الذكي بالنسبة لمعظم الناس خيار صعب, و حتى بالنسبة للبعض الذين يكون عندهم خبرة في اختيار هاتف جديد قد يجدون إرهاقاً في الأمر .

قد تعتقد أن سوق أجهزة الأندرويد و الآيفون يرتفع, و لكن ما رأيك بأن تقلي نظرة على على ويندوز 10 أو بلاك بيري و غيرها من البدائل ؟ و تجد العديد من الأنظمة, و لكن الأكثر إثارة للإعجاب هو هاتف أوبونتو, و الذي يستخدم منصة أوبونتو التي تعمل باللمس, و يمكنك العثور عليها على أجهزة Meizu Pro 5 مثلاً .

4 أسباب تجعلك تنتقل لهاتف أوبونتو 2بالتأكيد إنها أوبونتو, و التي تعمل على نواة لينكس, و الآن أيضاً للهواتف, أي أنك لن تحتاج إلى جهاز حاسوب خاص بأوبونتو لمزامنة البيانات على الهاتف, و لكن هذا ليس السبب الوحيد ! لماذا عليك الإنتقال إلى هاتف أوبونتو ؟

1 – أمن الهاتف من البرامج الضارة :

تشتهر لينكس بالأمان العالي مقارنةً مع ويندوز, و بناء أوبونتو اللمسي على نظام التشغيل أوبونتو الأساسي, و هذا يدل على الأمن في مساحة الهاتف .

بالإضافة إلى ذلك, عدم وجود التطبيقات ( و هذا ليس بالضرورة أن يكون أمراً سيئاً ) يعني أن هناك نقل هجوم تقييدي لأي من مطوري ابرمجيات الخبيثة على أمل التقاط البيانات عبر متجر التطبيقات, و لطالما يساعدك على الإحتفاظ بوثيقة الهاتف .

( و مع ذلك, كمنصة جديدة, تكون على علم بأن هاتف أوبونتو لا يقدم حتى الآن أي تشفير, و هذا ما سيتم إضافته مستقبلاً ) .

2 نطاقات إحضار البحث برياحة :

مرة أخرى عندما تم إطلاق هاتف ويندوز, حاولت مايكروسوفت بنفي عدم وجود تطبيقات معينة من خلال دمج خصائصها في النظام الأساسي, هذا هو التكتيك الذي نسخ ما تعارف عليه لهاتف أوبونتو, و الجمع بين الشبكات الإجتماعية و البريد الإلكتروني, و خدمات التصوير الفوتوغرافي مع جوجل واجهة على غرار الآن .

4 أسباب تجعلك تنتقل لهاتف أوبونتو 3و النتيجة هي نطاقات, أي مجموعة من الصفحات التي تسحب المعلومات كنت على الأغلب تحتاج الشبكات و الخدمات لتشارك معها, لا مزيد من إظهار الفيس بوك أو تطبيقات تويتر, فالتحديث الأخير يجلبها على هاتف أوبونتو الخاص بك .

كما أنها وسيلة مفيدة للإلتفاف حول عدم وجود تطبيقات معينة ( و عادات استنزاف البطارية الخاصة بهم ), و لا أعتقد أن هناك أي تطبيقات على الإطلاق لهاتف أوبونتو, و لكن تستطيع تثبيتها من متجر أوبونتتو من على الشاشة الرئيسية .

3 – يعد مكتباً في جيبك :

وضع التوافق مدمجاً في ميزة يعني أنك تستطيع تحويل الأوبونتو الخاص بهاتفك إلى جهاز الكمبيوتر مع الإتصال من لوحة المفاتيح و الفأرة و الشاشة .

و هذا يعني أنه فعلاً تجلب مكتباً في جيبك .

و يمكنك احتساب هذه الميزة على الشكل التالي : استيقظت, أخذت الهاتف الخاص بك, و توجهت إلى المكتب, حيث ستقوم بتوصيله على الشاشة, الذي يعرض لك سطح المكتب أوبونتو, كنت تعمل بشكل طبيعي, و عندما حان وقت العودة إلى المنزل, قمت فصل الهاتف, و لاستكمال عملك عليك وصله مجدداً بالشاشة, و لكن ربما صاحب البيت يشاهد المباريات على الشاشة, أو شيئ آخر, لذلك ستفيدك هذه الميزة حتماً في مثل هذه الأمور .

4 – الأداء هو ما يلفت النظر :

سواءً كنت تستخدم الأندرويد أو الآيفون, من وقت لآخر, فقد تجد بعض الأمور تتعطل, أما عن أوبونتو, فرغم الإستخدام المكثف له و الحرارة العالية, لا يزال يعمل بخفة .

فواجهة المستخدم بارعة, فمثالاً على هاتف Meizu Pro 5, التمهيد سريع, و الدخول إلى الكاميرا فوري, و الوصول إلى الانترنت سريع و غير معقد .

الأهم من ذلك, مثل هذه الأجهزة الراقية, فمعظمها يتوفر على نظام الأندرويد أيضاً, على هذا النحو, إن اشتريت هاتف أوبونتو, فبالتأكيد ستحصل على هاتف من أرقى الهواتف .

الحل النهائي لإنتاجية الهاتف :

أليس من المدهش أنه في هذا اليوم و هذا العصر هيمنة من قبل اثنين من المنصات المتحركة في كل مكان, و أننا لا نزال نستمتع بوصول منصات جديدة, لنرى ما ستقدمه .
في حين أن أوبونتو تختصر من التطبيقات, إلا أنها تزوده بكثير من الميزات, و العديد منها ينفي الحاجة إلى كثير من التطبيقات .

هل جربت هاتف أوبونتو من قبل ؟ أو تريد أن تتاح لك الفرصة لتجربته ؟ أم أنك ما زلت متمسك بالأندرويد, آيفون أو حتى ويندوز 10 و بلاك بيري ؟ ﻻ تنسى مشاركتنا بهذا في التعليقات .

عن صبحي دوري

اسمي الكامل صبحي طلال دوري من مدينة حلب عمري 16 سنة أعيش الآن بمدينة حماة بسبب الأوضاع الراهنة في سورية أعشق التدوين و مهتم بكل جديد في عالم التقنية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*