الرئيسية / أخبار / التغيرات الجديدة في شاشات أبل

التغيرات الجديدة في شاشات أبل

ماذا يوجد بشاشة أبل؟ و هل يمكن أن تكون هذه الشاشة هي مفتاح الآيفون المقبل .

تنتشر الشائعات بأن عملاق التكنولوجيا أبل يقوم بإبرام اتفاقيات مع LG و سامسونج لاستخدام أنواع مختلفة من الشاشات في أجهزة الآيفون المقبلة . فإن الشاشات تتطور لتصبح بتقنية OLED التي تعد ترجمتها إلى العربية (الديود الباعث للضوء) التي تعد هذه الشاشات أفضل من حيث العرض من النوعية والجودة من LCD و التي تعد ترجمتها (عرض الكريستال السائل). و هو معيار تم استخدامه أو تداوله لشاشات العرض التلفزيوني أو شاشات اللابتوب و كتبت ال(Electronic Times) عن هذه الشاشات نقلاً عن مصادر لم تسميها .

giant-apple-logo-bw

إن هذه الخطوة بمناسبة أول تغيير في تكنولوجيا شاشة الآيفون منذ عام 2010 , عندما أصدرت أبل عرض سمته عرض “Retina” التي وعدت أن تظهر الكثير من التفاصيل و أن المستخدمين لن يكونوا قادرين على التمييز بين الشاشة و الصورة المطبوعة , على الرغم من هذا التغيير الذي طرحته أبل فقد إعتمدت أبل شاشة LCD لأول ظهور لآيفون عام 2007 .

رفضت المتحدثة باسم أبل التعليق على هذا الأمر , و أيضاً LG و سامسونج رفضت التعليق الفوري على هذا الأمر , و ادعت القصص السابقة من مؤشر (نيكي) الياباني أن أبل تقوم بالتخطيط لتغيير تكنولوجيا العرض في غضون العامين المقبلين .

التوقعات حول ميزات الآيفون القادم هي أن يكون قادم بميزات رياضية التي تتبعها بعض الشركات في الآونة الأخيرة . المنشورات تتطارد و تتعارض مع بعضها أسفل تلميحات كبيرة و صغيرة من الذي يمكن أن يحدث لاحقاً , أو مثلاً لميزات جديدة مثل الشحن اللاسلكي أو مثلاً ميزات سوف تلغيها مثل وصلة “جاك” الصوتية.

أحياناً تكون الشائعات صحيحة , و لكن أيضاً أبل في الآونة الأخيرة تقوم بتطوير الهاتف ولا تقوم بإصدار شيء جديد , و أيضاً الصحفيين يقوموا بأخذ المناقشات الأولية لينشروا الأخبار , و أحياناً يمكن أن تكون الشائعات خاطئة .

وعندما يتعلق الأمر بشاشة بتقنية OLED فهناك أسباب تدعو للإعتقاد إلى حد سواء أن هذه الشائعات خاطئة .

وأشارت أبل إلى الكراهية على شاشات الOLED فمثلاً منذ 3 سنوات قال تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل : على أنها تكنولوجيا مروعة حيث أضاف أيضاً “إذا كنت قد اشتريت أي شيء من على الإنترنت و كنت تريد أن تعرف ما هو لون هذا المنتج فيجب أن تفكر جيداً قبل أن تعتمد على لون من شاشة OLED”.

وهذا الرأي يمكن أن يكون قد تغير , و لكن منذ تصريحات كوك تحولت المناقشات المتعلقة بأبل على شاشات OLED , و حتى ساعة أبل الذكية التي صدرت في أبريل الماضي هي تستخدم هذه الميزة .

عن Zak Glore

انا شاب ولدت في سورية عام 2000 نشأت في مدينة حلب السورية,ثم حين بدأت الأزمة السورية انتقلنا إلى بلدة في ريف طرطوس. ومنذ انا كنت صغيراً كنت احب العمل في مجال التقنية وانا شديد الاهتمام بهذا المجال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*