الرئيسية / مقالات / كيف تصنع فيلماً قصيراً ؟! (#1)

كيف تصنع فيلماً قصيراً ؟! (#1)

الأفلام القصيرة هي فن أكثر صعوبة من صناعة الأفلام السينمائية والمسلسلات , لأنك لا تملك وقتاً طويلاً لتتكلم عن فكرة وبطريقة يفهمها المشاهد ..وهنا يكمن الأبداع , إذ كان ثمة اختلاف حول تحديد وقت معين فحسب المركز الوطني للتصوير السينمائي في فرنسا  يعرف الفيلم القصير اعتمادا على مرسوم يعود تاريخه إلى عام 1964، الذي يعتبر الفيلم القصير “فيلم سينمائي لا يتعدى 600 مترا في شكل 35مم”(أو طول يعادله في أشكال أخرى)، ومدته حوالي 59د , في الولايات المتحدة الأمريكية (و.م.أ) صنف موقع IMDb، الأفلام “القصيرة” تلك الأفلام التي مدتها أقل من 45د. و مع أن الأفلام التي مدتها أكثر من 30د عادة ما تعتبر أفلاما متوسطة ولا تكون دائما مقبولة في المهرجانات.في هذه الفترة، بدء يطلق اسم فيلم قصير جدا على  الأفلام التي مدتها لا تتجاوز أكثر من ثلاث أو أربع دقائق. خصصت منافسات خاصة لها.
لذا في هذا الوقت القصير تحتاج إلى طرق لصناعة الفيلم المطلوب ..فما هي هذه الطرق؟

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=BjxrXFltQNU]

فكرة عميقة :
أنت لست كاتب قصة إذ كانت كتابتك مجرد كلمات “مصفوفة” و “مزخرفة ” بدون أي فكرة أو معنى  (هذا بديهي ) تماماً في الأفلام ليس مهم التصوير الاحترافي أو المونتاج بقدر ما يهم بالفعل هو عمق الفكرة التي تريد أن تصورها من خلال الفيلم , فالمشاهد لا يندهش إلا من الفكرة ..التي تصعق دماغه ..وآلية الصعق تكون من خلال التصوير الاحترافي

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=h0oCCtZ-QVA]

العدسة عين المشاهد :
راعي دائماً في اي فيديو أو صورة أن العدسة هي العين التي يرى من خلالها المشاهد , فحافظ على احترافية اللقطة وزاوية التصوير ودقة الكاميرا , لأن الفيلم لن يكون أيضاً فقط فكرة عميقة بل أيضاً تحتاج إلى آلية لأيصال تلك الفكرة , لذا يعني يكون التصوير فوق المستوى ستكون رسالتك وصلت للمشاهد ولا تشوش على المشاهد بأشياء لا داعي لها أو تفاصيل صغيرة  في التصوير ..ركز على المحور الرئيسي فقط مع اهتمام بسيط للخلفية والمكان .

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=-l6tDaK50eg]

صامت أو كلام مؤثر:
معظم الأفلام القصيرة تكون صامتة مما يزيد من صعوبة العمل لكن إذا أردت إضافة كلام للفيلم فلا بد أن تختار كاتب سيناريو مبدع بحيث يكون الكلام مؤثر وقصير ويحتوي على الفكرة الكاملة . فتذكر أنك لا تملك وقتاً كافياً لسيناريو طويل وقد يكون في بعض الأحيان ممل بالنسبة لفيلم قصير  على كل حال ..الكلام الذي في الفيلم يجب أن يغكي جزء من الفكرة إضافة للحبكة

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=oOYGGnduY1k]

الحبكة والنهاية :
من المهم أن تأخد المشاهد في رحلة قصيرة يشغل فيها خياله , بحيث يتخيل أكثر من احتمال , فلا توضح الفكرة كاملة في البداية بل اجعلها تتضح في النهاية , لأن هذا سيزيد من دهشة المشاهد بعد الانتهاء من متابعة الفيلم , بالنسبة لي أحب النهايات المفتوحة التي تترك لك مجالاً للتفكير وتخيل النهاية ..لكن الأهم من ذلك هو وجود الحبكة هو الربط بين البداية والنهاية ..وقلما من يبدع في هذا إلا أصحاب العقول المبدعة

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=EOtlgQ9aCIo]

ترقبوا غداً الجزء الثاني من التدوينة 🙂

عن هيثم أبازيد

انا هيثم أبازيد ..مدون في موقع syrian geeks ..باحث عن كل جديد وحصري في العالم الأفتراضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*