الرئيسية / أفلام / أفضل خمس أعمال سينمائية سورية ( أفلام)

أفضل خمس أعمال سينمائية سورية ( أفلام)

لم تكن أفلام 2014 هي أفضل ما أنتجته الدراما السورية فمعظمها كان يحمل رسائل سياسية إلا بعض الأفلام التي صورت الحالة الاجتماعية والمعيشية  , عموماً هذه التدوينة لنذكر المتابعين أنه لدينا أفلام تستحق الأهتمام والمشاهدة تماماً كالأفلام التي تنتجها هوليود وإذ لم تكن أفلامنا  ضخمة فنياً مثلهم …لكن يبقى الأولى أن نهتم بالأفلام المحلية التي تلمس ولو قليل من واقعنا …وهذه الأفلام هي :
142262578111

فيلم مريم (2012) :
للمخرج السوري باسل خطيب  وبطولة ديما قندلفت وعابد فهد وصباح الجزاري وجهاد سعد , الفيلم يحكي قصة ثلاث نسوة يحملن الإسم نفسه “مريم” وعلى مر حقبات زمنية مختلفة ابتداء من عام 1918، مرورا بنكسة حزيران في القنيطرة عام 1967، وحتى 2012  , يقارب الفيلم قضية الصراع العربي الصهيوني ذاتها من زاوية اخرى، فضلا عن قضايا حياتية تؤلف بينها حكاية حول الاعوام المئة الاخيرة من تاريخ سوريا، ضمن رؤية سينمائية تؤرخ لحياة ثلاث سيدات ينتمين لثلاثة اجيال زمنية مختلفة، تجمع بينهن الارض السورية والتفاصيل اليومية لاهلها، والاسم مريم.
النساء الثلاث، اللواتي حملت كل منهن اسم مريم هن: مريم الاولى، التي تعيدنا إلى عام 1918 وهي فتاة جميلة، عذبة الصوت، يعجب بصوتها اقطاعي فيقربها منه لتغني له ولضيوفه، لكنها سرعان ما تتعرض لحادثة حريق مأساوي وتموت.
أما مريم الثانية فهي سيدة مسيحية، وأرملة شهيد، تفقد أمها خلال حرب حزيران، خلال قصف على الكنيسة التي تحتمي بها، بينما تصاب هي وابنتها زينة، فتغافل عيون جنود الاحتلال عن الابنة بأن تلفت انظارهم اليها فيأسرونها وتموت في الاسر. بينما تنجو الابنة زينة من الجنود لتكبر في كنف سيدة مسلمة تعيش في دمشق. أما مريم الثالثة، فهي مغنية شابة، تعيش في وقتنا الحالي. وهي حفيدة الجدة حياة اخت مريم الاولى. مريم الثالثة ستجد نفسها وجهاً لوجه في مواجهة اهلها الذين يقررون وضع الجدة في دار للعجزة، وتحاول ان تمنعهم من ذلك، ولكن محاولاتها تبوء بالفشل.

4 (1)
فيلم الليل الطويل (2010)   :
للمخرج المبدع حاتم علي وبطولة خالد تاجا وامل عرفة وباسل خياط وسليم صبري وزهير عبد الكريم , يميز الفيلم جرأته في عرض الواقع السياسي السوري والعربي المعاصر في المجتمعات العربية .رصد الفيلم حالة مستهجنة تقع ليس في المجتمع السوري وحسب ، وإنما في أغلب المجتمعات العربية التي تعاني من القهر والقمع السياسيين. كان إيقاع الفيلم رتيباً بعض الشيء ولكن هذه الرتابة كانت تتناسب مع طبيعة الفكرة الرئيسة في الفيلم حيث يقضي السجناء عشرين عاماً أو يزيد بين جدران السجون وحينما يُطلق سراحهم تتبدل حتى الأمكنة التي كانت مرسومة في أذهانهم ,

قصة الفيلم : يُطلق سراح ثلاثة من السجناء السياسيين، بينما يتم التحفظ على الرابع. ومن خلال متابعة المخرج لحياة هؤلاء المُخلى سبيلهم نتعرف على ردود أفعال عائلاتهم الذين إنخرطوا في لعبة المساومات، بينما فضَّل الآخرون حياة الإقصاء والعزلة والحياة الهامشية في المجتمع .

الفيلم متواجد على يوتيوب من هنا 

226417379071
فيلم الأم ( 2014)
أيضاً للمخرج باسل خطيب ويعد ثاني عمل بعد فيلم مريم الذي لاقى نجاحاً كبيراً ؛“الفيلم مستوحى من قصة حقيقية وتدور أحداثه في ظل المأساة الكبيرة التي تعصف بحياة الإنسان السوري اليوم، حكاية أم وأبناءها وكيف تبدلت حياتهم ليجدوا أنفسهم أمام مصير وتحديات غير متوقعة، في (الأم ) رحلة اختبار وخيار.. وقد سمي الفيلم بالأم تكريماً لما تجسده الأم من قدرة على الجمع والوفاق..في دول كثيرة توجد أفلام سميت بالأم.. اليوم نقدم النسخة السورية الخالصة من الأم”.
بين  باسل الخطيب في بيان صحفي عن تجربته ومقولته في الفيلم فقال : 
“اللامبالاة وعدم الإكتراث والإهمال هم من أكثر أزمات الإنسان في الزمن الراهن. نحن نعيش ونتجاوز عن عمد ماهو حقيقي وجوهري ويستحق أن نتوقف أمامه ويكون لدينا موقف واضح تجاهه. في فيلم (الأم ) دعوة لرفض هذه السلبية، وأن نقدم، مهما كانت ظروفنا، لمن يستحق من حولنا الإهتمام والعناية والوقت الكافي، سواء كنا نتحدث عن أشخاص نعرفهم أو لا نعرفهم. في زمن الحرب يصبح هذا الموقف أكثر ضرورة، ومن خلاله تتجلى إنسايتنا ومعنى حياتنا. ربما نجد العزاء أحياناً لما فقدناه في الماضي، لكن لا عزاء لنا أبداً إذا فقدنا الحاضر والمستقبل” .

x86

فيلم 1/2 ملغ نيكتوين (2007)
للمخرج محمد عبد العزيز , وتدور أحداث الفيلم حول قصة أروى (رهام عزيز) فتاة منقبة وابنة احد كبار مشايخ الصوفية تعيش علاقة حب مع شاب من غير دينها وتؤدي هذه العلاقة بالشاب إلى اكتشاف ذاته من خلال سلوك طريق الرهبنة في احد الأديرة بعد الافتراق عنها وزكريا(خالد تاجا) سائق تكسي تؤدي به شكوكه إلى قتل ابنته وبعدها يقدم على الانتحار مراراً ولكنه يفشل باستمرار وأما زين (زين حمدان) فهو طفل يعمل ملمع أحذية يقوده حلمه في امتلاك سمكة إلى حتفه في المكان المطل على مدينة دمشق والشيخ رازي (عبدالفتاح مزين) متصوف أدى به بحثه المضني حول ماهية اللون الأول عند الذات الإلهية إلى فقدانه لبصره ويعيش في ظلام حالك يعتبره جوهر التنّور.
( لا تتوفر صورة بالدقة العالية )

فيلم دمشق مع حبي ( 2010) 
للمخرج  محمد عبد العزيز , بطولة كل من خالد تاجا ( أنطوني العرب) و جهاد سعد و أسعد فضة و فارس الحلو  وميسون ابو اسعد و مرح جبر وليلى جبر وفاضل وفائي ولينا دياب
تدور أحداث العمل في مدينة دمشق، ويتحدث فيلم “دمشق مع حبي” عن مغامرة فتاة دمشقية من عائلة يهودية في رحلتها لمحاولة استعادة حب ضائع في غياهب الزمن، والتي تصل إلى أعلى درجات حساسيتها حين يتوغل المشاهد في تفاصيل الحكاية التي تفتح على المشهد الديني والاجتماعي المتنوع الذي يتمتع به المجتمع السوري والتعايش بين جميع أطيافه في حالة نادرة بمنطقة تشتعل بحروب عرقية ودينية”.
الفيلم متواجد على اليوتيوب من هنا

damascus-with-love-official (1)

 

 

عن هيثم أبازيد

انا هيثم أبازيد ..مدون في موقع syrian geeks ..باحث عن كل جديد وحصري في العالم الأفتراضي

2 تعليقان

  1. ALOOSH ALHOMSI

    ممكن رابط فلم الام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*