الرئيسية / أنظمة تشغيل / لماذا لا تزال تحتاج للويندوز : 5 أسباب تبين ذلك

لماذا لا تزال تحتاج للويندوز : 5 أسباب تبين ذلك

لماذا ما زالت هناك حاجة للويندوز ؟ ما الذي يجعل نظام التشغيل البالغ من العمر 30 عاماً خاص بذلك ؟ لماذا هو جزء لا يتجزأ حتى في حياتنا اليومية ؟ ماذا سيحدث إذا مشى بعيداً من مايكروسوفت غداً ؟

هناك 5 أسباب عالية تقنعك لماذا لا تزال تحتاج للويندوز :

1 – يكون بمثابة محور مركزي :

كم كنت تمتلك نظام Sonos ؟ أو تمتلك روكو موصول بالتلفاز الخاص بك ؟ أو تقوم بنقل البيانات على محركات الأقراص الصلبة الخارجية بشكل متكرر ؟

و كيف تقوم بإعداد تلك الخدمات تأتي في المقدمة ؟ تقريباً في كل مرة, تكون الإجابة “على ويندوز” .

5 أسباب لماذا لا تزال تحتاج للويندوز 2نعم, من الممكن أن يعمل Sonos الخاص بك دون تثبيت وحدة تحكم سطح المكتب, نعم, يمكن تخزين الصور و مقاطع الفيديو على التخزين المرفق بشبكة الإتصال ( NAS ) و عرضهم على الجهاز اللوحي الخاص بك, و نعم, سوف تعمل أجهزة XBOX كما أنها وحدة قائمة بذاتها من دون الحاجة لمزيد من التكامل .

و لكن تبقى الحقيقة أن ويندوز يجعل أي مهمة إعداد كانت أسهل و أسرع و أكثر وضوحاً, و يجعل الإدارة طويلة الأمد لهذه الخدمات أسهل بكثير, و عادةً ما يحسن تجربة المستخدم .

مع النمو المطرد لكورتانا, فإن هذا الإتجاه لن يؤدي إلى للمتابعة, حان الوقت لنتوقف عن التفكير عن الويندوز  بمجرد كونه نظام تشغيل, و البدء في التفكير في ذلك كمحور مركزي في الحياة التكنولوجية الخاصة بك .

2 – توافق التطبيقات :

من وجهة نظري أيضاً أنه جزء من جدل أوسع بأننا لا نزال نحتاج للويندوز, و بأنه النظام الأكثر فائدة في ذلك .

فتقريباً كل التطبيقات, البرامج, الأجهزة أو حتى الألعاب جميعها تتوافق على الويندوز; فهذا الشيئ لا يمكن أن يقال عن أنظمة التشغيل الأخرى, على سبيل المثال, لأجهزة كروم بوك حتى الآن لا يوجد برنامج سكايب رسمي ( فقط توجد بعض الحلول ), و لا يمكن لأجهزة ماكنتوش الكتابة على محركات الأقراص ذات التنسيق NTFS دون بعض الأدوات الخارجية و التعديلات, و لينكس ( و مع شعبيته بين فئات معينة ), تبتعد الطرق وراءه من حيث كمية البرامج الشعبية المتاحة .

5 أسباب لماذا لا تزال تحتاج للويندوز 3و يمكن تمديد هذه النقطة نفسها لأجهزة الأندرويد و الأجهزة اللوحية .

في النهاية, إذا كنت تعمل في كل أعمال مستخدم الكمبيوتر الذي يحب أن يعمل في كل شيئ من كل شيئ, فامتلاكك جهاز ويندوز هو الجزء الأساسي و الأهم بالنسبة لك .

3 – ميزات التطبيقات كاملة :

بدون أن نخطئ, نمت الحوسبة السحابية بمعدل هائل خلال هذا العقد, و سوف تستمر في النمو لفترة طويلة في المستقبل, و مع ذلك, في هذه اللحظة, تفتقر النسَخ على شبكة الانترنت في معظم التطبيقات العديد من الميزات من حيث نظرائها على سطح المكتب .

مجرد إلقاء نظرة على بعض الإختلافات ما بين تطبيق الويب OneNote و إصدار سطح المكتب : في تطبيق الويب لا يمكن أن تحدد الملاحظات كمقروءة, و تلاحظ أن الترتيب حسب عدد من التعديلات, و عمل لقطة شاشة, إدراج أو تحرير الرموز و الملاحظات إلى الملفات, و استخدام أمر شكل الرسام, أو العثور على العلامات .

5 أسباب لماذا لا تزال تحتاج للويندوز 4و تتكر هذه القصة نفسها على منتجات أدوبي و جوجل وغيرها, و بطبيعة الحال, الكثير من البرامج الأكثر استخداماً على نطاق واسع لا تمتلك إصدارات على شبكة الانترنت ( إصدارات المتصفح ) .

خلاصة القول : إذا كنت من المستخديمن المتمسكين بتطبيق معين ( و لربما تحتاجه للعمل أو المدرسة ), كن بلا شك أنك بحاجة إلى جهاز حاسوب تقليدي, بدلاً من جهاز على شبكة الويب فقط مثل جهاز كروم بوك .

4 – المنافذ و الملحقات :

خلقت آبل عاصفة في العام الماضي عندما أعلنت أن ماك بوك الجديد سيمتلك منفذ واحد فقط, و اختارت الشركة خياراً جديداً USB-C عكسها .

أنا لست هنا للدفاع عن إيجابيات و سلبيات قرار آبل, و لكن النتيجة واضحة : إذا كنت تريد إستخدام الأجهزة الطرفية المتعددة ( الطابعات السلكية, فأرة USB, بطاقات SD, ذاكرة فلاش USB, كاميرات الويب, محركات الأقراص الصلبة الخارجية و كابلات HDMI….إلخ ) عليك إما إنفاق الكثير من المال على المحولات لتشغيلهم, و هنا ستنفق مبلغاً كبيراً من المال على منتجات آبل, أو اللجوء إلى ويندوز .

5 أسباب لماذا لا تزال تحتاج للويندوز 5كانت هذه وجهة نظري حول وضعية التوافق, و هذه النقطة تمتد إلى الأجهزة اللوحية, فأجهزة الآي باد لا تمتلك سوى منفذاً للشحن و سماعة الرأس جاك, و سوف تشمل خيارات الأندرويد و بشكل خاص منفذ USB واحد على الأكثر, و الإستثناءات الوحيدة هي مجموعة مايكروسوفت من الأجهزة اللوحية, و التي تأتي مع منفذ USB, و فتحة بطاقة الذاكرة الرقمية المؤمنة, و منفذ العرض الصغير .

5 – نوع دعم الملفات :

الجزء الأساسي من إستخدام آلة ويندوز ( أو ماك ), هو أنها لن تدعم عملياً كل نوع ملف يمكن تخيله, إن لم تفعل ذلك أصلاً, يمكنك دائماً تقريباً تحميل الترميز, التطبيق أو المكون الإضافي الذي سوف يحل المشكلة .

إذا كنت فقط تستخدم أجهزة أخرى للخدمات و الوسائط, فهذا لن يكون الحال دائماً .

5 أسباب : لماذا لا تزال تحتاج للويندوز 6إذا كنت تريد دائماً, أن تكون قادراً على فتح أي وثيقة, عرض تقديمي, ملفات صوتية أو حتى الصور التي تأتي في طريقك, فكل هذا تستطيع تشغيله عبر الويندوز .

لماذا ما زالت هناك حاجة للويندوز ؟

كل شخص يختلف, لا يوجد شخصان يستخدمان أجهزة الحاسوب الخاصة بنفس الوقت أو الإعتماد عليهم لنفس الأشياء, و مع ذلك, أنا واثق أن الغالبية العظمى من الناس لا تزال بحاجة للويندوز, و ربما تفعل ذلك لفترة طويلة قادمة .

عن صبحي دوري

اسمي الكامل صبحي طلال دوري من مدينة حلب عمري 16 سنة أعيش الآن بمدينة حماة بسبب الأوضاع الراهنة في سورية أعشق التدوين و مهتم بكل جديد في عالم التقنية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*